الصحة و الجمال

لا تتردد في تجربة الحجامة للتمتع بفوائد صحية متعددة

عُرف استخدام الحجامة كوسيلة علاجية منذ عصر الفراعنة، كما أشارت السنة النبوية لاستخدامها كذلك كتطبيق طبي يمنح الجسم العديد من الفوائد، وبتطور الطب وتقدمه أشارت الكثير من الدراسات والأبحاث لما تقدمه الحجامة من فوائد مثبتة على الصعيد الجسدي والنفسي للجسم، الأمر الذي حفّز الكثير من مراكز العلاج الطبيعي تضيف قسماً للعلاج بالحجامة فيها، ولكن لا بد لمن يرغب بهذه التجربة التأكد من أهلية المركز المختار والبحث دائماً عن واحد من أفضل مراكز حجامة دبي لهذا التطبيق، وهناك يمكن التعرف على مجموعة الفوائد المنتظرة والتي من بينها:

  • تنشيط الدورة الدموية وتسهيل تدفق الدم من خلال الشرايين والأوردة الدموية.
  • رفع مستوى مناعة الجسم، وزيادة قدرته على مقاومة أنواع الجراثيم والميكروبات المسببة للأمراض المختلفة.
  • تخليص الجسم من السموم وعناصر التلوث المختلفة، وبشكل خاص تلك الناتجة عن تناول أدوية معينة لفترة طويلة من الزمن، أو التدخين، أو ما إلى ذلك.
  • تنشيط أجهزة الجسم المختلفة ورفع مستوى كفاءتها في العمل، فتعزز عمليات الإدراك والتركيز في المخ، وتزيد كفاءة المعدة وعمليّة الهضم بعملها على تنظيم إفراز الأحماض وتحسين من إنزيمات المعدة، بالإضافة لذلك تنشط خلايا الكبد والبنكرياس وتحسن وظائفهما.
  • عند القيام بالحجامة في مركز علاج طبيعي متخصص سيتم منح العضلات فوائد مهمة من بينها زيادة حجمها والتقليل من تقلصها، كما تعمل على تقويتها وزيادة كفاءتها من خلال زيادة وصول الأكسجين إلى الألياف العضلية، وتخلصها من الإجهاد والشد العضلي من خلال تخليصها من حمض اللاكتيك.
  • من خلال الحجامة يمكن التخلص من مجموعة كبيرة من الآلام، وخاصة آلام الرقبة والظهر والأكتاف، وتلك الآلام المرتبطة بالتعب والإرهاق، او الناجمة عن المعاناة من الأرق وعدم الحصول على الراحة الكافية.
  • تفيد في علاج بعض الحالات العصبية، والتي من بينها الصداع، والصداع النصفي، ومتلازمة النفق الرسغي، وألم العصب الثلاثي التوائم الحاد.
  • تعزز من الصحة النفسية وتساهم في زيادة الشعور بالحيوية بفضل عملها على تزويد الدماغ بالطاقة على شكل جلوكوز، فتقلل من المشاعر السلبية كالقلق والتوتر وعدم الراحة.
shares