الصحة و الجمال

هل تقف رائحة الفم الكريهة عائقاً أمام ابتسامتك؟

يُنظر لرائحة الفم الكريهة باعتبارها مشكلة حقيقية مؤرقة ومخجلة لكل من يعاني منها، وهي تقف حائلاً أمام الابتسام بثقة أو الحديث مع الآخرين بحريّة، وذلك حتى لو كان الشخص قد حصل على هوليود سمايل في الامارات، ومن هذا المنطلق تبرز أهمية البحث في أسباب ظهور رائحة الفم الكريهة، وخاصة تلك الأسباب المتعلقة بصحة الفم والأسنان، وهو الموضوع الذي سيتم التطرق للحديث عن أهم جوانبه في هذا المقال وفق ما يلي:

ما هو سبب ظهور رائحة الفم الكريهة؟

تتعدد الأسباب التي تقف خلق ظهور رائحة الفم الكريهة، فمنها ما هو متعلق بصحة الفم والأسنان بشكل خاص، ومنها ما هو متعلق بصحة الجسم بشكل عام، ويمكن تفصيل ذلك بالقول إن إهمال النظافة العامة للفم وأنسجته، او ممارسة العادات الفموية غير الصحيحة كالتدخين أو تناول الأطعمة ذات الروائح النفاثة، كالثوم والبصل، تعتبر من أكثر الأسباب الفموية لظهور الرائحة الكريهة، أما على صعيد الصحة العامة للجسم فإن إصابة الفرد ببعض الأمراض ذات العلاقة بالجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي أو غيرها قد تحمل تأثيراً على رائحة الفم، وبفهم السبب الرئيسي لهذه المشكلة يمكن الحصول على العلاج المناسب بشكل بسيط وفعال.

 

ما هي العوامل التي تسهم في ظهور رائحة كريهة للفم؟

بوجود مسبب رئيسي لرائحة الفم الكريهة، يمكن لمجموعة من العوامل أن تعزز من هذه الرائحة وتزيد من حدتها، ومن ذلك:

  • إهمال تنظيف الأسنان واللسان بالطريقة الصحيحة، الأمر الذي يؤدي بدوره لبقاء جزيئات الطعام عالقة ما بين الأسنان واللثة، وبالتالي ستتشكل بيئة تغذوية مناسبة لنمو وتكاثر البكتيريا في الفم وتصدر الرائحة الكريهة، ولا يتوقف التأثير عند هذا الحد وإنما يمتد ليتسبب بمشاكل أخرى بالفم، كالتسوس والتهابات اللثة والأسنان، وغيرها.

 

  • تناول منتجات التبغ، سواء كان ذلك عن طريق مضغ بعض الأنواع أو تدخين السجائر، وهو الأمر الذي يؤدي كذلك لتغير لون الأسنان وإصابة أنسجة الفم بمشاكل مختلفة.

 

  • إهمال تنظيف طقم الأسنان أو التقويم بالطريقة الصحيحة اللازمة لذلك، وهذا من الأمور التي تعزز من نمو البكتيريا التي تتسبب في ظهور رائحة الفم.

 

  • المعاناة من بعض الأمراض والمشاكل الفموية، والتي من أكثرها شيوعاً تسوس الأسنان، والتهاب اللثة أو التهاب الأسنان، وهي من المشاكل التي يمكن حلها بتقنيات حديثة وغير مؤلمة في أفضل عيادة ليزر في دبي، إلى جانب فطريات الفم المختلفة، ومشكلة جفاف الفم التي تساعد على نمو البكتيريا المسببة للرائحة؛ نظراً لغياب اللعاب الذي يساعد في تطهير الفم منها.

 

أهم النصائح الوقائية والعلاجية للتخلص من رائحة الفم الكريهة

يمكن تقديم مجموعة من النصائح الأساسية التي تحمي من رائحة الفم الكريهة، ومنها:

  • الحرص على اتباع روتين يومي صحيح لتنظيف الأسنان، وذلك باستخدام الفرشاة والمعجون مرتين، وخيط الأسنان مرة، بالإضافة للمضمضة بغسول الفم.
  • زيارة طبيب الأسنان بمعدل مرة واحدة كل 6 أشهر على الأقل؛ للتأكد من عدم وجود مشاكل بالأسنان وعلاجها إن وجدت.
  • التوقف عن أي عادات غير صحية ومسببة لرائحة الفم الكريهة، كالتدخين، والحرص على تضمين العادات الإيجابية في النظام اليومي، مثل زيادة شرب الماء وتناول مشتقات الألبان خالية السكر.
  • الحفاظ على نظافة تقويم الأسنان وطقم الأسنان؛ للحؤول دون نمو البكتيريا.
shares